الرئيسية » الأطفال » تأخر حدوث الحمل؟ اليك خمسة وسائل تحفز من حدوث الحمل سريعًا..

تأخر حدوث الحمل؟ اليك خمسة وسائل تحفز من حدوث الحمل سريعًا..

cxvxcv

إن العلاقة الزوجية من أهم واقوي العلاقات التي يمر بها كل رجل وامرأة خلال حياة كل منهما، لهذا يجب التوقف عندها وأخذها على محمل الجد و أنها ببساطة لا تقوم فقط على شخص واحد وإنما تقوم على أسرة بالكامل.

وعندما يتم الزواج تبدأ مساعي كلا من الزوجين في إرضاء رغباتهم في اتساع وتكبير الأسرة، وكثيرًا ما نجد أن الحمل يتأخر في الكثير من الزيجات مما يجعل كلا من الزوجين يبحثان عن السبب الرئيسي لتلك المشكلة لعلاجها والتخلص منها نهائيًا.

ومن خلال هذا الموضوع نطرح عليكِ بعض الأساليب التي تساعد وتحفز على الحمل سريعًا.

متابعة موعد البويضة:

لحدوث الحمل يجب توفر عاملين أساسيين الأول هو وجود حيوانات منوية تتمتع بصحة جيد وحركة سريعة والتي تكون موجودة في السائل المنوي الذي يقطف الجهاز التناسلي للرجل بداخل رحم المرأة، أما العامل الثاني فهو اختيار الموعد المناسب للبويضة والذي يتم فيه تجهيز البويضة لإستقبال الحيوان المنوي ومن ثم يتم تصيبها وحدوث الحمل بسلام.

ومن الضروري معرفة أن فترة وجود البويضة في قناة فالوب في انتظار الحيوان المنوي لا تعتدي 24 ساعة فقط طوال الشهر وفي حالة عدم وصول الحيوان المنوي إليها في تلك الساعات القليلة فلن يحدث الحمل حتى يتم تكرار المحاولة في الشهر التالي، لهذا من الضروري متابعة موعد البويضة حتى تتأكدين من حدوث العلاقة الحميمة في الوقت المناسب لحدوث الحمل.

شرب الماء:

من الضروري إتباع الكثير من العادات الصحية السلمية طوال الشهر بزيادة معدلات نسبة حدوث الحمل بسرعة فمثلًا يجب على المرأة شرب الماء بوفرة بحيث لا تقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا لا الماء له علاقة قوية بإنتاج المخاط في عنق الرحم مما يساعد في عملية التلقيح بشكل ايجابي واضح.

الإمتناع عن تناول المشروبات الغازية:

يجب الإمتناع عن تناول المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل الشاي والقهوة لانها تتسبب في زيادة إدرار البول منا يؤدي إلى فقد سوائل الجسم ومن ثم حدوث جفاف هذا إلى جانب الامتناع نهائيًا عن التدخين لأنه قد ثبت أن له دور سلبي على إفراز مخاط عنق الرحم.

الفحوصات:

قبل التفكير في الحمل من الأفضل ان تقوم المرأة والرجل على حد سواء بإجراء بعض الفحوص التي تأكد من سلامتهما وعلاج أي مشكلة قد يعاني منها احدهما والتي تتسبب في إعاقة حدوث الحمل، كما ان الفحص الدوري يساعد المرأة في معرفة موعد خروج البويضة من المبيض واستعدادها التلقيح، ومن الضروري تحري الدقة في معرفة أسباب تأخر الحمل سواء عند الرجل أو المرأة وسرعة علاج المشكلة كما أن للأسباب النفسية عامل قوي في تأخير حدوث الحمل.

مراقبة مواعيد الدورة الشهرية:

ولكي تعرفي سيدتي موعد التبويض لديكِ يجب عليكِ مراقبة مواعيد الدورة الشهرية لديكِ، فعادة ما تنزل الدورة الشهرية كل 28 يوم وفي تلك الحالة يكون موعد التبويض الصحيح بعد مرور 14 يوم من تاريخ انتهاء الدورة، ولكن هناك الكثير من النساء تكون الدورة الشهرية لديهن غير منتظمة فيجب عليهن ممارسة العلاقة الحميمة خلال الأيام التي يتوقعن حدوث التبويض فيها كما يمكن استشارة طبيب النساء المختص لتحديد المواعيد المناسبة للتبويض.

It's only fair to share...Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*