الرئيسية » متفرقات » تصرفات للأم تجعل التدريب على الحمام اصعب

تصرفات للأم تجعل التدريب على الحمام اصعب

cvcvcvdf
يالها من فرحة عندما يبدا الطفل بلأستغناء عن الحفاض والتعود على الحمام تتمنى كل أم ان تصل لهذه اللحظة و لكن الأمر بحاجة الى بعض الهدوء حتى تحققين مرادك بنجاح , سنذكر لكى في هذه المفال بعض التصرفات الخاطئة التي تجعل من التعود على الحمام اصعب

التبكير في بدأ تدريب الطفل على التخلص من الحفاض

من الخاطىء جدا ان تستمعى لمن هما معدومى الخبرة وتبداى بتدريب طفلك على التخلص من الحفاض قبل ان يكتمل عامه الأول وتبداى في تعنيفه وصب عليه غضبك حينما لا ينسيى او يخطىء وهو أصلا لم يكتمل جهازه البولى ولا يستطيع فسيولوجيا ان يتحكم في نفسه خلال تلك الفترة العمرية

التسرع في بدأ الخطوة قبل ان تستعدى نفسيا

ليس الطفل بمفرده الذى عليه الاستعداد بل انتى أيضا يجب ان تستعدى نفسيا وعصبيا فالهدوء هو سر النجاح في العملية كلها ولو لم تتعلمى ان تتحكمى في اعصابك و تتحلى بالهدوء فلن ينجح الامر معكى بسهولة وستحتاجين الى الكثير من المحاولات

اختيار وقت خاطئ لاتكونى فيه مستقرة بالمنزل

نجاح الامر هو ببساطه يعنى نجاحك في تعويد الطفل على عادة معينة ولاكتساب عادة يجب عليكى ان تكونى مستقرة بطفلك في المنزل فلا يصح ان تبدأى الامر في فترة تكونى فيها كثيرة لتنقلات وتضطرين الى ان تلبسيه الحفاض وهو خارج المنزل سيكون الأمر صعب عليكى جدا وعلي الطفل فاختارى الوقت السليم من فضلك

استخدام لغة التهديد و الوعيد مع طفلك

تهديدك لطفلك يؤدى الى نتيجة عكسية فالعصبية لن تاتى بثمار اجعلى هدفك ان تجعليه مقتنا بالأمر ومحبا له حتى ينجح الأمر ويمر يسلام

It's only fair to share...Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*